يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي، وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.
ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.
وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة، مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات؛ ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة، تجذب القارئ الأردني.
عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.
والحال هذه، ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع، ونضجت في رحاب المستقبل، وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات، بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة، وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة، وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.
نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل، يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع، الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد، ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.
اليوم، تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة، يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل، وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني، تنوب عن قواه الحية، وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود، وبراوية أردنية خالصة.
ضيق الواقع، وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة، بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً، واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي، في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب، ورفعة يستدعيها المستقبل.
تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين، ويطلق خيالهم في فضاءات حرة، تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي، في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة، تتضمن روح عمل جماعية، وصرامة لا تكسر ولا تعصر، وبما يؤسس للرفعة المنشودة، التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه، متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

الناشر: إبراهيم قبيلات
ibrahim.sq80@gmail.com
Tel: +962772032681
nesannews16@gmail.com

contact

×

home

انتخابات 2020

مقالات

الأردن

مال

عربي ودولي

ناشئة نيسان

ميديا

مناسبات

ثقافة وفنون

امرأة نيسان

منوعات

رياضة

صحة

 
adv0
adv1
adv2
adv3
adv4
adv5
adv6

لمحاربة الالتهابات .. مصادر طبيعية لـ11 فيتامين

print this page

نيسان ـ نشر في: 2020-09-17 الساعة: 16:45:26

مثلما يحتاج الجسم في بعض الأحيان إلى الالتهاب لمعالجة جرح أو مقاومة مرض ما فإنه يحتاج إلى مكافحة الالتهاب الذي يكون نتيجة لزيادة عمل الجهاز المناعي بصورة مبالغ فيها مما يترتب عليه الإصابة بأمراض أو مضاعفات أخرى. ففي موقع WebMD ورد عدد من الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تساعد في مكافحة الالتهاب غير المرغوب فيه، فيما يلي:

1. فيتامين A

يعزز نظام المناعة ويقي من الأمراض المعدية. ويساعد تناول 10000 وحدة دولية (IU) لمدة أسبوع إلى أسبوعين على الشفاء بعد الإصابات المرتبطة بالتمارين الرياضية. يتوافر فيتامين A بنسبة عالية من الكبد وزيوت السمك والحليب والبيض والخضروات الورقية.

2. بروميلين

يساعد إنزيم بروميلين بشكل إيجابي في مكافحة الالتهاب ويدعم جهاز المناعة. كما يستخدم أحيانًا لعلاج التهاب الأوتار وإصابات العضلات الطفيفة مثل الالتواءات. وأظهرت بعض الدراسات أن البروميلين يخفف الالتهاب بعد جراحات الأسنان والأنف والقدم. يتوافر البروميلين في عصير الأناناس بكميات معقولة نسبيًا ولكن يرجح الأطباء عادة تناول كبسولات أو أقراص، لأن شرب العصير لن يوفر ما يكفي.

3. الفلفل الحار

يؤدي تناول الفلفل الحار أو الكابسيسين إلى وقف مجموعة البروتينات التي تتحكم في استجابة الجسم للالتهاب. يمكن تناول البدء بتجربة تناول ما يوازي بربع ملعقة صغيرة أو أقل.

4. الكركمين

تشتهر هذه العشبة الطبية الصينية التقليدية بخصائصها الطبيعية المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات، يوجد الكركمين في الكركم ويعطي التوابل لونها الأصفر.

تشير الدراسات إلى أن الكركمين ربما يساعد في حالات معينة، من بينها التهاب المفاصل ومرض التهاب الأمعاء ومرض الكبد الدهني. يتوفر أيضا الكركمين في كبسولات وكريمات ومشروبات وبخاخات.

5. فيتامين E

يتميز فيتامين E، بالإضافة إلى كونه غني بمضادات الأكسدة، بفوائده لدعم أداء جهاز المناعة وتخفيف الالتهابات أيضًا. يمكن الحصول عليه بسهولة من الكثير من الوجبات الغذائية التي تشتمل على زيت الزيتون واللوز والفول السوداني واللحوم ومنتجات الألبان والخضروات الورقية.

6. الثوم

بغض النظر عن الرائحة التي يتسبب في انطلاقها من الفم، والتي يمكن التغلب عليها بمضغ النعناع، فإن الثوم يقوم بإبطاء اثنين من الإنزيمات الالتهابية ويمهد الطريق للدم للوصول إلى العضلات. يتم اضافة 2 إلى 4 فصوص من الثوم الطازج إلى الوجبات الغذائية لمحاربة التورم. يمكنك فرك زيت الثوم مباشرة في المفاصل والعضلات المتورمة أيضًا.

7. زنجبيل

تُظهر الأبحاث أن الزنجبيل مضاد قوى للالتهابات بدرجة مشابهة للإيبوبروفين. وتوصلت إحدى الدراسات إلى أن مستخلص الزنجبيل يخفف التورم في التهاب المفاصل الروماتويدي بالإضافة إلى الستيرويدات. ويقلل من آلام العضلات بعد ممارسة التمرينات الرياضية. وربما لا تكون المواد الطازجة كافية للحصول على الفوائد الصحية، لذا يمكن تناول كبسولات الزنجبيل.

8. أحماض أوميغا 3 الدهنية

لا ينتج جسم الإنسان أحماض أوميغا 3 الدهنية. ولكن يمكن الحصول عليها من مكملات زيت السمك أو بعض الأطعمة مثل الأسماك الدهنية كالسلمون والتونة أو من اللفت والخضروات وزيوت بذور الكتان والمكسرات وكذلك من بيض الدجاج الذي يتغذى على الكتان.

9. ريسفيراترول

يوجد المركب الطبيعي "ريسفيراترول" Resveratrol في بعض أنواع التوت والمكسرات. وتشير بعض الأبحاث إلى أنه ربما يساعد في علاج التهاب المفاصل. يمكن تناول حفنة من العنب أو الفول السوداني أو الفستق أو العنب البري أو التوت البري أو التوت، كما أنه شائع في شكل أقراص مكملات غذائية.

10. سام-ئي

اختصار لمركب طبيعي ينتجه جسم الإنسان. تشير الدراسات إلى أن SAM-e يسيطر على الالتهاب ويعمل بالإضافة إلى العلاجات السائدة على مقاومة هشاشة العظام. يمكن الحصول على جرعات منه عن طريق الفم أو حقن. ينبغي مراجعة الطبيب قبل تناوله، لأنه قد يتعارض مع بعض الأدوية، من بينها مضادات الاكتئاب.

11. الزنك

يحتاج كل الجسم إلى الزنك، الذي يساعد في درء الالتهاب. ويمكن الحصول بالفعل على ما يكفي من الزنك من خلال النظام الغذائي، حيث يتوافر الزنك في الدجاج واللحوم الحمراء والحبوب الكاملة المُدعمة. لكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول الزنك أيضا لأنه ربما يتسبب في مشاكل مع بعض الأدوية.

adv0
adv1
adv2
adv3
adv4
adv5
adv6