يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي، وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.
ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.
وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة، مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات؛ ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة، تجذب القارئ الأردني.
عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.
والحال هذه، ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع، ونضجت في رحاب المستقبل، وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات، بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة، وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة، وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.
نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل، يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع، الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد، ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.
اليوم، تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة، يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل، وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني، تنوب عن قواه الحية، وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود، وبراوية أردنية خالصة.
ضيق الواقع، وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة، بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً، واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي، في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب، ورفعة يستدعيها المستقبل.
تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين، ويطلق خيالهم في فضاءات حرة، تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي، في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة، تتضمن روح عمل جماعية، وصرامة لا تكسر ولا تعصر، وبما يؤسس للرفعة المنشودة، التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه، متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

الناشر: إبراهيم قبيلات
ibrahim.sq80@gmail.com
Tel: +962772032681
nesannews16@gmail.com

contact

×

home

انتخابات 2020

مقالات

الأردن

مال

عربي ودولي

ناشئة نيسان

ميديا

مناسبات

ثقافة وفنون

امرأة نيسان

منوعات

رياضة

صحة

 
adv3
adv0
adv1
adv2
adv3
adv4
adv5
adv6

فوائد مذهلة تحدث لجسمك عند تناول الذرة

print this page

نيسان ـ نشر في: 2020-10-18 الساعة: 16:53:26

يعتبر الذرة واحد من الحبوب الأكثر شيوعا في العالم، وهو من النباتات التي يصلح تناولها من قبل الإنسان كما أنه يستخدم كعلف للحيوانات، وينصح بتناوله نظرًا لتعدد فوائد الذرة للجسم بشكل عام، فهو غني بالألياف والعديد من الفيتامينات، والمعادن، والمواد المضادة للأكسدة خاصة ذرة الحبوب الكاملة، وفق برايت سايد.



القيمة الغذائية للذرة

تحتوي الذرة على الكثير من المواد والعناصر الغذائية، مثل:

الكربوهيدرات: مثل جميع أنواع الحبوب، الذرة تتكون في المقام الأول من الكربوهيدرات. وعلى الرغم من أن الذرة الحلوة تحتوي على السكر إلا أنها لا تُصنف ضمن الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر. الألياف: تحتوي الذرة على قدر لا بأس به من الألياف. ورغم اختلاف محتوى الألياف حسب نوع الذرة. إلا أنه يتراوح عمومًا بين 9 إلى 15% من الوزن الجاف. وأغلب الألياف الموجودة فيها غير قابلة للذوبان، مثل: الهيمسيلولوز، والسليلوز، واللجنين.

البروتين: الذرة مصدر جيد للبروتين. اعتمادًا على تنوع أنواعها يتراوح محتواه بين 10 إلى 15%. وتعرف البروتينات الأكثر وفرة في الذرة باسم زين، إذ تمثل 44 إلى 79% من إجمالي محتوى البروتين. الفيتامينات والمعادن: الذرة مصدر جيد للعديد من الفيتامينات والمعادن فيتامين ج وفيتامين ب6 والنياسين والريبوفلافين والنحاس والزنك والصوديوم وغيرها. وتحتوي الذرة الحلوة على نسبة كبيرة من الفيتامينات في حين أن الفشار يحتوي على نسبة أكبر منها من المعادن.

فوائد الذرة للجسم

التقليل من خطر فقر الدم: الذرة غنية بفيتامين ب12. وحمض الفوليك والحديد مما يساعد في إنتاج خلايا الدم الحمراء في الجسم. وبالتالي فإن الذرة يساعد في تقليل خطر الإصابة بفقر الدم عن طريق توفير ما يكفي من العناصر الغذائية اللازمة لإنتاج خلايا الدم الحمراء الجديدة. ويحتوي كوب واحد من الذرة النيئة على 125 سعر حراري و27 جم من الكربوهيدرات و4 جرام من البروتين و9 جرام من السكر و2 جرام من الدهون و75 ملج من الحديد.

تعزيز الطاقة: تحتوي الذرة على الكربوهيدرات المعقدة التي يتم هضمها بدرجة أبطأ، والتي بدورها توفر الطاقة لمدة أطول من الوقت. لذلك فهي مفيدة للرياضيين والأشخاص الذين يذهبون للجيم. ينتج كوب واحد من الذرة حوالي 29 جرامًا من الكربوهيدرات التي لا توفر الطاقة المادية فحسب، بل تضمن الأداء السليم للدماغ والجهاز العصبي.

التخلص من نقص الوزن: إذ يمكن للأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن إضافة الذرة إلى وجباتهم للحصول على بضعة كيلوجرامات، فهي بديل آمن للأطعمة غير المرغوب بها والدهون الضارة التي تسبب مشكلات أخرى على المدى الطويل، لكن الذرة تضمن الحصول على سعرات حرارية صحية بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات والألياف ذات الجودة العالية.

فوائد أخرى

خفض مستوى السكر والكوليسترول: الذرة الحلوة وزيت الذرة يزيدان من تدفق الدم، ويقللان من امتصاص الكوليسترول وينظمان الأنسولين، ما يجعلهما خيارًا ممتازًا لمرضى السكر والكوليسترول، كما أن الذرة الحلوة غنية للغاية بفيتامين ب1 وب5 وفيتامين سي، مما يساعد في مكافحة الأمراض وتوليد خلايا جديدة.

مفيدة أثناء الحمل: للذرة عدد من الفوائد أثناء الحمل لكل من الأم والطفل؛ فالذرة غنية بحمض الفوليك، كما تحتوي على عنصر الزياكسانثين، مما يقلل من خطر العيوب الخلقية عند الطفل، وحمايته من الضمور العضلي والمشاكل الفسيولوجية، وبسبب محتواها العالي من الألياف، فهي تهدئ الإمساك أيضًا، وهو أمر شائع جدًا بالنسبة للأمهات الحوامل.

الحفاظ على بشرة صحية: من فوائد الذرة للبشرة أنها تحتوي على فيتامين ج والليكوبين (أحد مضادات الأكسدة). اللذان يساعدان على إنتاج الكولاجين ومنع الجذور الحرة الناتجة عن الأشعة فوق البنفسجية من إتلاف الجلد. إلى جانب تناولها. يمكن تطبيق منتجاتها مثل زيت الذرة ونشا الذرة على الجلد مباشرةً، وغالبا تستخدم كعنصر في العديد من مستحضرات التجميل.

أضرار الذرة

تحتوي الذرة على السكر والكربوهيدرات التي يمكن أن ترفع مستويات السكر في الدم عند الإفراط في تناولها. ولكن يمكن أن تكون جزءًا صحيا من النظام الغذائي في حال تناولها باعتدال. هناك بعض المخاوف من وجود مخاطر للذرة المعدلة وراثيًا. إلا أنه حتى الآن لا يوجد دليل قاطع على أنها تشكل أي خطر على صحة الإنسان.

adv0
adv1
adv2
adv3
adv4
adv5
adv6